ملتقى القانونيين العرب

اهلا بك زائرنا الكريم نتشرف بوجودك
نرجو الدخول ان كنت عضواً
ونرجو التسجيل ان لم تكن عضواً واهلا بك دائما

ملتقى القانونيين العرب

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ملتقى القانونيين العرب

منتدى ثقافى متنوع للتعارف وتبادل الخبرات بين القانونيين وغيرهم من كل العالم العربى


    قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي

    مريم
    مريم
    المشرفون
    المشرفون

    انثى
    عدد الرسائل : 125
    الموقع : /arabadvocate.ahlamontada.net/
    البلد : قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي Female11
    نقاط : 45
    تاريخ التسجيل : 20/08/2008

    قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي Empty قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي

    مُساهمة من طرف مريم في الأحد مايو 17, 2009 7:51 pm

    ضجيج الروح
    عندما أعادت صياغة كلّ الجمل و اندسّت في آخر سطر من كتاب في رفّ تلك المكتبة ، كان هو هنالك يرمقها بنظراته في صمت و اندهاش ، كان إيقاع المطر في الخارج متسارعا وهي كانت أضاعت مطريتها فغرقت بين هموم الحبر و الحرف و رعب من مطر قد يبلّلها.
    أخيرا ها هو دويّ الباب يعلن عن مغادرته المكان لتستعيد حرّيتها و تنعتق من السطر و من الكتاب، جمعت دفاترها و أقلامها و همّت بمغادرة المكان ، لكنّ الصورة كانت هناك ملقاة على الأرض، ربّما سقطت من جيب معطفه أو يكون تعمّد أن تصل إليها ، ليصفعها بها لتذكّرها بأنّ الماضي لا زال ها هنا جاثما على لحظاتها لا يخفيه مداد الحروف أو الكلمات.
    من أيّ زمن جاءها هذا الرجل و هي المسكونة بلحظات الإقلاع عن أيّ لحظة قد تلاحقها.
    ها هو يعود ليسلّمها بريد الحرف المنغرز طويلا في قلبها الجريح.. لم يعد المكان يسعها و لا عاد المطر في الخارج يرعبها هي الآن على استعداد للانقضاض على أيّ ألم .
    تسارعت خطاها ، و اتّسعت حدقة عينه لتحوي كلّ الطريق و تحاصرها لتلقي بها في لحظة ماض أليم.
    داخل تلك المستشفى أين كانت تلك الصغيرة، التي شفعت له طويلا ممدّدة تنتظر معجزة من السماء
    و الطبيب يقف عاجزا عن إنقاذها فإمكانيات المستشفى محدودة.
    توسلته لحظتها للتدخل و الإقلاع بها بعيدا إلى مدينة أخرى و إمكانيات أخرى و هو القادر على ذلك، كانت مجرد المحاولة ستغسل آثامه و تعيد له صفة الإنسان ، لكنّه كان هنالك لمجرّد تأدية واجب الزيارة بعد أن سمحت له زوجته بذلك .
    هل يمكن أن تكون الأبوة مجرّد اسم يحمله كائن صغير ضعيف لرجل يريد الانطلاق في هذه الحياة بلا قيود
    أو التزامات ، يومها فقط صرخت بأعلى صوتها ذكّرته بكلّ الألم الذي سبّبه لها و لصغيرتها، ودون أن تشعر، انقضّت عليه ترجّه ، تريد إفراغه من برده و صقيعه ليشعر بواجب أبوّته اتجاه الصغيرة ، ليقلق ، ليتحرّك ، لكنّه في اللّحظة التي فتحت فيها الصغيرة عينيها لتراهما ، دفعها حتى سقطت أرضا ، حتى أنّه لم يشعر باستيقاظ الصغيرة التي فلتت من عينها دمعة وهي ترى أمّها مرمية في زاوية من الغرفة منهارة تبكي .
    غادر هو المستشفى يومها دون أن يلتفت وراءه و غادرت الصغيرة الدنيا دون رجعة...أيّ وابل من المطر هذا الذي يغرقها، يجعلها نقطة تتلاشى في الأفق؟ بقلم: جميلة طلباوي-بشار 2008م
    طوق الياسمين
    طوق الياسمين
    المشرفون
    المشرفون

    انثى
    عدد الرسائل : 1181
    الموقع : الجـــزائـــر
    البلد : قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي Female11
    نقاط : 580
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي Empty رد: قصة ضجيج الروح للكاتبة جميلة طلباوي

    مُساهمة من طرف طوق الياسمين في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 3:07 pm

    شكرا مريومة على وضعكي هذه القصة القصيرة لجميلة طلباوي
    لكن لي لستافسار هل هذه من مجموعتها القصصية وان كان كذلك فما عنوان المجموعة ان تفضلتي
    ولك مني اجمل التحايا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 24, 2020 5:32 am